الفنان كمال الإدريسي : أغنية (الأحباب سامحوا فيا) ، وصرخة للنفس البشرية من الأعماق…

0
136

النبأ 24 – رئاسة التحرير

يواصل الفنان المغربي كمال الإدريسي ، أو فنان الأسرة المغربية بامتياز الاستمرارية في تنزيل أجندته الفنية الملتزمة التي تنطلق من هموم الإنسان المغربي ومن واقعه اليومي من خلال إطلاقه لأغنية جميلة بعنوان : (الأحباب سامحوا فيا)….
(الأحباب سامحوا فيا) صرخة من الأعماق تبرز معاناة الوحدة والغربة في الوطن الواحد عندما يجد الإنسان نفسه منبوذا من طرف اقرب الناس إليه ، وهي وضعية اجتماعية قد يتعرض لها أي إنسان وفي أي زمان أو مكان و لها عواقب نفسية كثيرة و التأثير السلبي الكبير على المسار الحياتي لأي شخص .


اختيار كلمات الأغنية(الأحباب سامحوا فيا) جاء مناسبا للحن الذي جاء محملا بإشجان حزينة تبرز التلاؤم الكبير بينهما كما في باقي الأغاني الأخرى التي أنجزها الفنان كمال الإدريسي وشكلت إحدى نقط الضوء في الأغنية المغربية الحديثة التي راهنت في اغلبها على الحب والغرام في زمن كبرت فيها مشاكل البشر وخاصة مع جائحة كورنا التي أعادت بدول العالم إلى الوراء في كثير من القضايا.


(الأحباب سامحوا فيا) إطلالة جديدة للفنان كمال الإدريسي على جمهوره ابرز فيها كيف يمكن للفن الغنائي أن يساهم بدوره في مسايرة رصد تغيرات ظروف الحياة العامة في المجتمع العربي الحديث ومنه المغربي وعلى جميع المستويات ، عجزت فيه الأشكال الأدبية و النثرية القديمة عن استيعابه أو متابعته بالوصف والنقد والتحليل ، فكان لزاما البحث عن وسائل تعبيـــــــــرية حديثة تواكب عن كثـــــــــــــــــــــــب كل المستجدات ، وهو عمل تم التركيز فيه على انساق بصرية جديدة وخاصة الصورة التي تصل بسهولة إلى جميع الناس ، وأبرزت في الآن نفسه عن قدرة الفن على لعب أدوار رئيسة في قضايا اجتماعية بل إنسانية بشكل عام .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا